محاضر جلسات مجلس النواب السوري 1961م - بعد الانفصال

14-09-2020    479 مشاهدة

ما أن وقع الانفصال السوري عن الوحدة مع مصر حتى سارعت حكومة  الانفصال برئاسة مأمون الكزبري لاصدار دستور سوري مؤقت بتاريخ 12 تشرين الثاني 1961مؤلف من ثماني مواد فقط  وتم طرحه للاستفتاء العام وصدرت نتائج الاستفتاء في 5 كانون الاول 1961 وتم قبوله بنتيجة الاستفتاء .

ودعت الحكومة لانتخابات مجلس نيابي سوري جديد بعد أن كان البرلمان السوري قد توقف عن الانعقاد خلال اعوام 1958 و1959 ثم تم دمجه بالبرلمان المصري خلال الوحدة تحت ظل الجمهورية العربية المتحدة.

وعلى أن يقوم المجلس النيابي الجديد بعيد انتخابه بمهام الجمعية التأسيسية لاقرار دستور جديد للبلاد يتم اعتماده بديلا عن الدستور المؤقت الذي وضعته الحكومة ثم يتحول هذا المجلس بعد اقرار الدستور من جمعية تأسيسية إلى مجلس للنواب السوريين. تمت الانتخابات النيابية وصدرت نتائجها في 5 كانون الاول .

فاز بالنيابة عن حلب حينها : معروف الدواليبي ورشاد برمدا واسعد الكوراني وعبد الفتاح ابو غدة واحمد قنبر ومصطفى الزرقا ومحمد طلس وغيرهم .

وعن ريف حلب : حسين علي شاهين عواد وحسين عبد الكريم الدندل ومحمد عزت بن عارف ابراهيم باشا واحمد توفيق طاهر اغا  عبد الكريم وعصمت بوظان شاهين ودياب الماشي واحمد جعفر شيخ اسماعيل زادة ومحمد نوري عارف واحمد بن حسن كنو وعلي بن حسن جنيدان  وغيرهم.

في 12 كانون الأول 1961 انعقدت أولى جلسات المجلس المنتخب، وانتخب مأمون الكزبري رئيسا لمجلس النواب،  وبدأت عملية وضع مشروع لدستور سوري جديد ما بعد الانفصال.

لم يلق الضوء بما فيه الكفاية عن هذه الفترة من تاريخ سوريا خاصة بعد عمليات ادانة الانفصال من الوحدويين ولم يدرس وجهات النظر السياسية للنواب السوريين في ذلك الوقت الذين يمثلوا وجهات نظر التيارات السياسية الموجودة على أرض الواقع بذلك تعتبر هذه المحاضر مصدرا موثقا لاحداث تلك الفترة.

للحصول على مجلد بصيغة pdf لمحاضر جلسات مجلس النواب السوري عام 1961 ما بعد الانفصال عن الوحدة مع مصر

ملاحظة :
الرجاء ذكر اسم الكتاب حين مراسلتنا عن طريق الفيس بوك.
مواضيع ذات صلة :
شارك الموضوع مع اصدقائك !!
لمتابعة أحدث منشورات دار الوثائق الرقمية التاريخية على شبكات التواصل الاجتماعي :

مواضيع اخرى ضمن  محاضر مجلس النواب السوري

في العام الذي تلا عام الانفصال عن الوحدة مع مصر تولى رئاسة مجلس النواب السوري الدكتور مأمون كزبري وتولى رئاسة الحكومة ووزرارة الخارجية الدكتور معروف الدواليبي.
14-10-2020    414 مشاهدة
في مطلع عام 1957 وتحديدا في 25 شباط 1957، عقدت في القاهرة قمة لمصر وسوريا والأردن والسعودية لبحث الموقف من مبدأ أيزنهاور الذي أعلن قبل ذلك بقليل وتقرر العمل ضمنيا على عدم تنفيذه لمنع المد الامريكي في المنطقة
04-09-2020    623 مشاهدة
في عام 1957 كادت الخلافات بين سوريا و تركيا، أن تصل إلى حد المجابهة العسكرية، فقد حشدت تركيا قواتها على الحدود مهددة بغزو سوريا.
02-09-2020    156 مشاهدة
استمر مجلس النواب برئاسة الدكتور ناظم القدسي في أعماله في الربع الأخير منعام 1956 وكان رئيس الجمهورية  شكري القوتلي  ورئيس الحكومة صبري العسلي وصلاح الدين البيطار
27-08-2020    299 مشاهدة
استمر مجلس النواب برئاسة الدكتور ناظم القدسي في أعماله مطلع عام 1956 وكان رئيس الجمهورية حينها شكري القوتلي الذي استلم منصبه منذ أشهر قليلة
24-08-2020    203 مشاهدة
استمر مجلس النواب برئاسة الدكتور ناظم القدسي في أعماله مطلع عام 1956 وكان رئيس الجمهورية حينها شكري القوتلي الذي استلم منصبه منذ أشهر قليلة
22-08-2020    456 مشاهدة

أكثر الكتب مشاهدة

أكثر الصور مشاهدة

أكثر المقالات قراءة

01-12-2020 1774 مشاهدة
قصة بناء مخفر العزيزية عام 1900م

عندما قرر الخواجة رزق الله غزالة الانتقال من دار غزالة الشهيرة في حي الجديدة للسكن في الحي الجديد الذي كان قيد الانشاء والذي سمي العزيزية، بدأ ببناء قصر مهيب  المزيد

19-11-2020 1217 مشاهدة
طرق إدارة شؤون الولايات العثمانية خلال عهد حكم السلطان عبد الحميد الثاني - ولاية حلب أنموذجاً

اشتهر السلطان عبد الحميد الثاني بقبضته الحديدية، ومتابعته الدقيقة لكل ما يجري في ولايات السلطنة العثمانية عبر آلاف التقارير التي كانت تصله من كافة أرجاء السلطنة  المزيد

16-11-2020 915 مشاهدة
حلب زمن الرومان ثم البيزنطيين وفق سوفاجيه

مع نمو الإمبراطورية الرومانية وانتصارها على مقدونيا الإغريقية عام 197 ق.م، استولى الرومان بالتدريج على سوريا لتعلن رسمياً عام 64 ق.م مقاطعة رومانية.  المزيد

21-11-2020 740 مشاهدة
شارع اسكندرونة بحلب، ماهو أصل هذه التسمية؟

بعدما استلم منصب والي حلب جميل باشا الذي تناولنا سيرته التفصيلية في مقالتنا السابقة "طرق إدارة شؤون الولايات العثمانية خلال عهد حكم السلطان عبد الحميد الثاني - ولاية حلب أنموذجاً "  المزيد