البحث في الموقع

ما لم ينشر عن "الطقس الاسكتلندي الماسوني "(The Scottish Rite)

20-04-2020 2590 مشاهدة
 
 
 

بقلم باحث مشارك في دار الوثائق الرقمية التاريخية

لا تزال الأسئلة والتكهنات كثيرة حول نشوء تنظيم "الماسونية" السري والذي يعرف باسم "عشيرة البناؤون الأحرار"، ومن الروايات الشائعة عن نشأة الماسونية، كما يورد الكاتب الماسوني "بات مورغان" في كتابه "أسرار الماسونيين الأحرار"، هو أن الماسونية هي احتفال بصنعة المعماري، حيث يجمع علماء الماسونية أنها تنحدر بشكل مباشر أو غير مباشر من تنظيم عمال البناء المعماريين الذين بنوا الكاتدرائيات والقلاع في العصور القديمة. 

لكن خلال السنوات الثلاثمائة الماضية، تمت كتابة آلاف الكتب والنشرات والمخطوطات حول الماسونية، العديد منها كُتب من قبل أشخاص ماسونيين لإضافة تفسيراتهم للحقائق العظيمة المخفية داخل محافلهم، وكان هدفهم التوسع في الأساطير التي لا يمكن اختراقها والمساهمة الفعلية بتأليفها، أو فقط للترويج الذاتي. 

في الطرف الآخر، أُلفت العديد من الكتب المعارضة للماسونية والتي كان هدفها فضح الأسرار المخفية وتم اتهام الماسونية بالصهيونية والعمالة وتكرست هذه الأفكار تدريجياً في وجدان الشارع العربي خاصة بعد نكبة فلسطين وتم منع نشاط المحافل الماسونية وصودرت مقراتها  ووثائقها في سوريا ومصر.

وبسبب هذه الوجهات المختلفة النظر عن الماسونية، تُرك القارئ في حالة محيرة تخلط بين التكهنات والتحليل التاريخي، وغالبًا ما تطرح أسئلة أكثر من الأجوبة.

لكن ما هو موثوق منه وفقا للدراسات الرصينة عن تاريخ الماسونية، أن تاريخ الماسونية في شكلها الحالي يعود إلى القرن السابع عشر، وفي الحقيقة هي منتج لفكر القرن السابع عشر وظروفه، وهي مكونة من الأفكار والتصورات المتنوعة التي نتجت عن التوترات ما بين أفكار الدين والفلسفة والعلم والثقافة والمجتمع والسياسة في الغرب. 

يرى الماسونيون أن القرن السابع عشر كان يمر في فترة تغيير كارثي، فتبلورت الماسونية رداً على ذلك، ويرون أن الماسونية كانت كعامل ربط وتماسك، فقامت بدمج العناصر والمكونات المتنوعة للعالم المتمزق ولوجهة نظره المتمزقة. 

لكن النقلة الأكبر في تاريخ الماسونية كانت بعد تأسيس المحفل الأعظم في إنكلترا الذي أسس في العام ١٧١٧م، حيث كان هناك أولاً أربعة محافل في لندن ورغم تعدادها فقد كانت تتصف بالمركزية، فقد فضلت الاندماج في منظمة واحدة وانتخبت محفلاً عظيماً، ليكون الهيئة الحاكمة. 

في عشرينيات القرن الثامن عشر، الذي كان يعتبر قرن الرواج الكبير للأفكار الماسونية، انتشرت الماسونية الإنكليزية والتي عرفت لاحقاً باسم "التقليدية /الرمزية" أو "المحافل الزرقاء"  (Blue Lodges) في فرنسا، وتوسعت موجتها بعد ذلك في البلدان الأوروبية وأميركا وإلى العالم أجمع.

( صورة للأمير  إدوارد ، دوق كينت، إبن عم اليزابيث الثانية، ملكة إنكلترا، بلباسه الماسوني الرسمي بصفته الأستاذ الأعظم العاشر للمحفل الإنكليزي الأكبر منذ عام ١٩٦٧حتى تاريخ اليوم)

إن الكتابة حول موضوع تاريخ الماسونية وطقوسها وتشعباتها معقد جداً، وليس بالسهل التطرق إليه بمقال واحد فقط، لكن الهدف الحقيقي من هذا المقال هو تعريف القارئ بطريقة أكاديمية بالطقس الأشهر والأكثر انتشاراً في تنظيم الماسونية وهو "الطقس الاسكتلندي" حسبما يشرحه الماسونيون أنفسهم وليس حسبما يشرح عنهم من هو خارج ملتهم وهذا الشرح بالاعتماد على وثائقهم التي يقرون بها. 

إن "الطقس الاسكتلندي" (The Scottish Rite) أو "الإيكوسي" (Ecossais)، هو أحد الفرعين في الماسونية الذي يستطيع أن يختاره الماسوني للانتساب لها بعد إكمال الدرجات الثلاث الأساسية من درجات المحافل الماسونية "التقليدية /الرمزية" والتي تُعرف بأسم "المحافل الزرقاء"، وهي :

  1. المنتسب المتدرب (Entered Apprentice) .
  2. زميل الحرفة ( Fellowcraft). 
  3. الأستاذ الماسوني (Master Mason).

ويشمل "الطقس الاسكتلندي" عدة درجات تبدأ من الدرجة /٤/ حتى الدرجة /٣٣/ ، وسيتم التطرق إليهم بشكل تفصيلي لاحقاً. 

أما الفرع الماسوني الآخر الذي يستطيع أن يختاره الماسوني للانتساب له بعد إكمال الدرجات الثلاث الأساسية هو"طقس يورك" (York Rite)، الذي نشأ في مدينة يورك البريطانية التي بدء فيها الاجتماعات الأولى للماسونيين في إنكلترا. ويتكون "طقس يورك" من /١٠/ درجات تُمنح عادةً بشكل منفصل، والتي تعتبر موازية وتشرح بشكل أكثر تفصيلًا الدرجات الثلاث الأساسية، وتنقسم هذه الدرجات ضمن /٣/ هيئات وهم: 

-الهيئة الأولى: "الدرجات الرأسية" (The Capitular Degrees). لون هذه الدرجات هو الأحمر، وتتكون هذه الهيئة من /٤/ درجات وهم: أستاذ الأشارة، أستاذ سابق (صادق)، أستاذ ممتاز، القوس الملكي.

( صورة لأمير كينت مايكل ، الأخ الأصغر للأمير إدوارد (الصورة السابقة) و إبن عم اليزابيث الثانية، ملكة إنكلترا، بلباسه الماسوني الرسمي بصفته الأستاذ الأعظم لمحفل الإشارة الماسوني الأكبر)

-  الهيئة الثانية: "الدرجات المبهمة" (The Cryptic Degrees). لون هذه الدرجات هو البنفسجي، وتتكون هذه الهيئة من /٣/ درجات وهم: أستاذ ملكي، أستاذ مُختار، أستاذ ممتاز جداً.

- الهيئة الثالثة: "درجات الفارس" (Knights Degrees). لون هذه الدرجات هو الأسود، وتتكون هذه الهيئة من /٣/ درجات وهم: فرسان الصليب الأحمر، فرسان مالطا، فرسان الهيكل. 

والفروق الأساسية بين الطقسين "الاسكتلندي" و"يورك"، هو أن "الطقس الاسكتلندي"  له /٤/ هيئات منسقة فيما بينها وتتمتع بنظام حُكم هرمي، في حين أن "طقس يورك" له /٣/ هيئات مستقلة منفصلة وتتمتع بنظام حكم ديمقراطي.

بالعودة لموضوع "الطقس الاسكتلندي"، من الجدير بالذكر، أنه على مر السنين، تم تناقل العديد من المعلومات التاريخية الخاطئة حول أصل "الطقس الاسكتلندي"، وأشهرها أن هذا الطقس نشأ في اسكتلندا، وأنه يجب على الماسوني أن يذهب إلى إسكتلندا للحصول على درجة /٣٣/ الفخرية.  لكن في الواقع ، أول إشارة تم رصدها إلى "الطقس الاسكتلندي" كانت في السجلات الفرنسية القديمة حيث تم العثور على كلمة "الإيكوسي" (Ecossais) وتعني "الاسكتلندي". 

أيضاً يقال أنه خلال الأعوام الأخيرة من القرن السابع عشر، بعد اندلاع عدد كبير من الصراعات في الجزر البريطانية، فر العديد من الاسكتلنديين إلى فرنسا واستأنفوا نشاطهم الماسوني الكبير فيها، ويُعتقد أن هذا التأثير ساهم في ربط كلمة "الاسكتلندي" إلى هذا الطقس.

يرجع تاريخ  تنظيم أول محفل اسكتلندي في  مدينة بوردو الفرنسية لعام ١٧٣٢م، التي تعتبر أحد أقدم المراكز الماسونية وأكثرها نفوذاً في فرنسا، ولكن جميع أعضاء المحفل هذا كانوا اسكتلنديين وإنكليز فقط.  في عام ١٧٦١م، منحت بعض السلطات الماسونية في فرنسا براءة اختراع لستيفن مورين من مدينة بوردو لنشر بعض الدرجات الماسونية المتقدمة في أمريكا.  

وفي عام ١٧٦٣م، أسس مورين هذه الدرجات في المستعمرات الفرنسية في جزر الهند الغربية.  

تألف ما أسسه من نظام ال /٢٥/ بما يسمى بالدرجات العليا التي ازدهرت في فرنسا، والتي كانت تعرف باسم "طقوس الكمال". وفي غضون سنوات تم إضافة درجات أخرى، حتى كان للطقس بنية طقسية بلغت /٣٣/ درجة. 

في عام ١٧٦٧م، نظم هنري فرانكن، الذي تم تفويضه من قبل مورين، محفل  "طقوس الكمال" في ألباني- نيويورك، وهذا هو رائد ما سيصبح "الطقس الاسكتلندي" القديمة المقبولة في الولايات المتحدة. 

قام نواب آخرون، عينهم مورين، بتنظيم محافل منحت درجات متقدمة في نقاط مهمة أخرى على طول ساحل المحيط الأطلسي، بما في ذلك تشارلستون، ساوث كارولينا.  

كانت هذه الجماعات مستقلة وبدون إشراف أو رقابة، ومع ذلك، اتفقوا جميعًا على أن سلطتهم جاءت من ستيفن مورين في جامايكا في جزر الهند الغربية.

بعد حوالي ثلاث وثلاثين سنة حدثت النقلة النوعية بتاريخ محافل "الطقس الاسكتلندي" عام ١٨٠١م عندما  تم تأسيس المجلس الأعلى من الدرجة الثالثة والثلاثين في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي يعتبر أول مجلس "للطقس الاسكتلندي"  في العالم في تشارلستون، ساوث كارولينا. 

وكان الهدف هو توحيد المحافل المتنافسة، وتأليف عضوية كاملة لهذا المجلس الأعلى مؤلفة من /١١/ مفتش عام.  

بعدها بثلاثة عشر عاما قام إيمانويل دي لا موتا وهو من سافانا- جورجيا، ومنصبه الماسوني أمين الخزانة العام للمجلس الأعلى في تشارلستون، بتنظيم المجلس الأعلى من الدرجة الثالثة والثلاثين للمنطقة الشمالية في مدينة نيويورك وذلك في العام ١٨١٣م. 

وبعد حوالي خمس وخمسون عاماً أحرزت كل من السلطات القضائية الماسونية الشمالية والجنوبية تقدمًا كبيراً بعد توحيد "الطقس الاسكتلندي" في العام ١٨٦٧م، والذي انشأ المجلس الأعلى الحالي للولاية القضائية الماسونية الشمالية للولايات المتحدة الأمريكية.

اليوم يُعترف بالمجلس الأعلى للولاية القضائية الماسونية الشمالية رسمياً في الولايات المتحدة الأمريكية وفي عدد كبير من دول العالم، ويغطي على وجه التحديد الولايات الأمريكية الـ /١٥/ الواقعة شرق نهر المسيسيبي وشمال خط ميسون ديكسون ونهر أوهايو، بما في ذلك ولاية ديلاوير، والذي يقع مقرها في ليكسينجتون، ماساتشوستس، إحدى ضواحي بوسطن.  

كما يُعترف أيضاً بالمجلس الأعلى الآخر في الولايات المتحدة، وهو المجلس الأعلى للولاية القضائية الماسونية الجنوبية، يقع مقره في واشنطن العاصمة ( الذي يبعد مقره بضعة دقائق من البيت الأبيض) ، ويغطي بقية الولايات الأمريكية الـ /٣٥/. 

بحسب الأحصائية التي قُدمت من قبل هذين المجلسين، فهناك أكثر من مليون ماسوني يتبع "للطقس الاسكتلندي" في الولايات المتحدة الأمريكية. 

من الضروري الإشارة إلى أن جميع المحافل التي تتبع "الطقس الاسكتلندي"  تؤكد بأنه لا يوجد درجة أعلى من درجة الأستاذ الماسوني (الدرجة الثالثة في المحافل "التقليدية /الرمزية" أو "الزرقاء") . 

وإن المجلس الماسوني الأعلى "للطقس الإسكتلندي" يعترف بشكل كامل بالسيادة الماسونية التابعة للمحافل الرمزية الكبرى وللأستاذة العظام ضمن ولاياتهم القضائية الماسونية، مع التأكيد أن درجات "الطقس الاسكتلندي" ليست بأي حال من الأحوال أعلى من الدرجات الثلاث الرمزية، بل الهدف من هذه الدرجات من وجهة نظر محافل "الطقس الاسكتلندي"، هو تضخيم عمل الدرجات الماسونية والغرض منها دراسة الفلسفات المختلفة والأديان القديمة وأنظمة الأخلاق عن طريق دروس يتم تدريسها على شكل مسرحيات. 

أما بخصوص تقسيم الدرجات في المحافل التابعة "للطقس الاسكتلندي"، فهناك أربعة هيئات تصنف ضِمنها الدرجات بالإضافة لوجود "بلاط الشرف" والذي يعتبر رأس الهرم. وهم كالتالي: 

الهيئة الأولى - "محفل الكمال"- 

المعروف عن درجات "محفل الكمال" أنها غير قابلة للتطبيق، لأنها وبوجهة نظر واضعي هذه الدرجات، الغرض الرئيسي منها هو "التحقيق والتأمل في اسم الإله غير القابل للتطبيق".
وتنقسم درجات الفرع الأول في "الطقس الاسكتلندي"إلى /١١/ درجة، تبدأ بالدرجة /٤/ وتنتهي بالدرجة /١٤/ وهي كالتالي:

-    الدرجة /٤/ (الأستاذ السري- Secret Master): مئزرها أسود وأبيض وأزرق وفيه العين التي ترى كل شيء. يوجد على وشاح هذه الدرجة المفتاح الذي فيه حرف Z عند نهايته. 

- الدرجة /٥/ (الأستاذ الكامل- Perfect Master): مئزرها أبيض وأخضر به حجر مكعب وحرف يود العبري. يوجد على وشاح هذه الدرجة الفرجار المفتوح على جزء من دائرة مقداره /٦٠/ درجة.  

 

-  الدرجة /٦/ (أمين السر الخاص- Intimate Secretary): مئزرها أبيض وأحمر به حرفي ( يود وهيه) العبريين ومثلث صغير يحتوي الحروف العبرية (باء ونون وشين) في اتجاه عقارب الساعة من فوق. يوجد على وشاح هذه الدرجة مثلث ذهبي به نفس الحروف السابقة.

 

-    الدرجة /٧/ (عمدة وقاض- Provost and Judge): مئزرها أبيض ذو حافة حمراء به مفتاح نهايته خماسية. يوجد على وشاح هذه الدرجة مفتاح ذهبي. 

- الدرجة /٨/ (مشرف البناء- Intendant of the Building): مئزرها أبيض وأخضر وفيه ميزان ونجمة خماسية ومثلث به حروف عبرية ترمز لأسماء عبرية هي باء (بن خوريم) وياء (ياكين) وألف (آشر). يوجد على وشاح هذه الدرجة مثلث ذهبي به نفس الحروف. 

- الدرجة /٩/ (إيلو التسعة أو فارس التسعة المنتخب- Elu of The Nine or Elected Knight of The Nine): مئزرها أبيض مخطط بالأسود وبه بقع دماء وذراع تمسك بخنجر ورأس مقطوعة محمولة من شعرها. يوجد على وشاح هذه الدرجة خنجر ذو مقبض ذهبي ونصل فضي.

- الدرجة /١٠/ (إيلو الخمسة عشر أو شهير الخمسة عشر المنتخب- Elu of The Fifteen or Illustrious Elect of The Fifteen): مئزرها أبيض بطرف أسود وبه بوابة ذات ثلاثة عقود على كل منها رأس. يوجد على وشاح هذه الدرجة خنجر كما في سابقتها. 

 

-  الدرجة /١١/ (إيلو الإثنى عشر أو الفارس المنتخب السامي للإثنى عشر- Elu of The Twelve or Sublime Knight Elect of The Twelve): مئزرها أبيض ذو خطوط سوداء يتوسطه قلب مشتعل. يوجد على وشاح هذه الدرجة خنجر معلق في حزام أسود عليه جملة "Vincere aut Mori" أي "أقسم أن أموت على أن أخون مبدأ الناس أو أن يغلبني خوفي أو خطأي".

- الدرجة /١٢/ (المعماري الأستاذ- Master Architect): مئزرها أبيض ذو خط أزرق وذهبي يمثل المحافل الزرقاء بها منقلة وأداة رسم الزوايا وفرجارا. يوجد على وشاح هذه الدرجة مثلث ذهبي به حرف الألف العبري على الواجهة وعلى الظهر أنواع الأعمدة الخمسة.

- الدرجة /١٣/ (عقد سليمان الملكي أو فارس العقد التاسع- Royal Arch Solomon or Knight of The Ninth Arch): مئزرها أرجواني ذو إطار أبيض يتوسطه المثلث الإنوخي. يوجد على وشاح هذه الدرجة مثلث ذهبي به نفس المثلث ومشهد يمثل رجلين ينزلان ثالثاً إلى قبو اكتشف حديثاً تحت الأرض.
 

 

- الدرجة /١٤/ (إيلو الكامل أو الماسوني الأعظم المنتخب الكامل والسامي- Perfect Elu or Grand Elect, Perfect and Sublime Mason): مئزرها من الحرير الأبيض ذو إطار ذهبي يتوسطه مثلث، ويوجد نجمة خماسية متألقة داخل الفرجار المفتوح على جزء من دائرة. يوجد على وشاح هذه الدرجة فرجار مفتوح يعلوه تاج ونجمة ذات تسع حواف على الوجه.

 

الهيئة الثانية - "الصليب الوردي" 

إن درجات "الصليب الوردي"معقدة للغاية، لان الهدف الحقيقي لواضعي هذه الدرجات من وجهة نظر الماسونيين، هو جعل المرشح يحاول للوصول إلى  المعنى الحقيقي في أعماق الدين والفلسفة والأخلاق والتاريخ. 

وتنقسم درجات الفرع الثاني في "الطقس الاسكتلندي"إلى /٤/ درجات، تبدأ بالدرجة /١٥/ وتنتهي بالدرجة /١٨/ وهي كالتالي:

- الدرجة /١٥/ (فارس الشرق أو فارس السيف أو فارس النسر- Knight of The East, of The Sword, or of The Eagle): مئزرها من المخمل القرمزي ذو حواف خضراء به رأس تقطر دماً فوق سيفين متقاطعين، بينما إلى أعلى اليسار يوجد مثلث يحوي ثلاث مثلثات متداخلة. يوجد على وشاح هذه الدرجة ثلاث مثلثات داخل بعضها تحتوي على سيفين متقاطعين.
 

 

- الدرجة /١٦/ (أمير القدس- Prince of Jerusalem): مئزرها قرمزي ذو حواف ذهبية وبه زاوية قائمة ودرع ودلتا بها حروف يود الثلاثة وميزان ويد العدالة. يوجد على وشاح هذه الدرجة يد تمسك الميزان والناحية الآخرى بها سيف تحيط به خمسة نجوم وإلى اليسار حرف الدال العبري وإلى اليمين حرف الزاي العبري. 

 

- الدرجة /١٧/ (فارس الشرق والغرب- Knight of East and West): مئزرها من الساتان الأصفر وبه لون قرمزي وذهبي يحتوي على سيفين متقاطعين على ميزان داخل مسبع ذهبي.

 

 

- الدرجة /١٨/ (فارس الصليب الوردي- Knight Rose Croix): مئزرها من الساتان الأبيض ذو إطار أحمر وبه فرجار ذهبي مفتوح على ربع دائرة وصليب ووردة بين طرفي الفرجار وتحتهما نورس مزق صدره لإطعام فراخه السبعة وفي الخلف نسر ذهبي ممدود الجناحين وتحت قدميه حروف I.N.R.I.

الهيئة الثالثة - "مجلس قادوش أو المجلس المقدس"

كلمة "قادوش" هي كلمة عبرية تعني "مقدس". 

وتنقسم درجات الفرع الثالث في "الطقس الاسكتلندي"إلى /١٢/ درجة، تبدأ بالدرجة /١٩/ وتنتهي بالدرجة /٣٠/ وهي كالتالي:

- الدرجة /١٩/ (الحبر الأعظم- Grand Pontiff): مئزرها (مستطيل) مع حرف ألفا اليوناني من جهة،وحرف أوميغا من جهة أخرى.
 

 

- الدرجة /٢٠/ (أستاذ المحفل الرمزي- Master of The Symbolic Lodge): مئزرها أصفر ذو إطار أزرق يحوي مثلثات داخل بعضها وبها كلمتي "FIAT LUX" اللاتينيتين على شكل صليب. ويرمز شكل المثلث إلى الضوء الرابع العظيم الذي يذكر بالإله (إبليس ابن الصباح كما ذكر بايك من قبل).

 

- الدرجة /٢١/ (الفارس البروسي- Prussian Knight): مئزرها أصفر يحتوي على يد تمسك سيفاً، ويوجد مجنح يمسك مفتاحاً باليسرى ويضع اليمنى فوق شفتيه.

 

- الدرجة /٢٢/ (فارس الفأس الملكي أمير لبنان- Knight Royal Axe, Prince of Libanus): مئزرها أبيض ذو إطار أرجواني به حية ثلاثية الرؤوس ومنضدة عليها أدوات ورسومات. يوجد على وشاح هذه الدرجة فأس ذهبي بها الحروف الأولى لنوح وسليمان ولبنان وصيدا وأدونيرام وقورش وداريوس وزروبابل ونحميا وعزرا والناحية الأخرى بها أسماء أخرى.

- الدرجة /٢٣/ (زعيم خيمة الهيكل -Chief of Tabernacle): مئزرها أبيض ذو خطوط حمراء وزرقاء وأرجواني عند الأطراف وهي ألوان خيمة الهيكل وتمثل الأرض والهواء والسماء، على المئزر الشمعدان السباعي الذهبي الذي يمثل الكواكب السبعة والفضائل السبعة. يوجد على وشاح هذه الدرجة جرة فضية تحملها يد مفتوحة.

-  الدرجة/٢٤/ (أمير خيمة الهيكل- Prince of The Tabernacle): مئزرها أبيض من جلد الحمل وبه ألوان قرمزية وخضراء وزرقاء عليها شجرة آس بنفسجية وخيمة عربية من الذهب. يوجد على وشاح هذه الدرجة حرف الألف العبري معلقاً بشريط بنفسجي.

- الدرجة /٢٥/ (فارس الأفعى النحاسية- Knight of The Brazen Serpent): مئزرها أبيض بخط أسود ونجوم ذهبية على الوجه الأبيض ونجوم فضية على الوجه الأسود ورسم لأفعى تحيط بعقرب. يوجد على وشاح هذه الدرجة صليب على شكل حرف T وعليه حية ومكتوب عليه بالعبرية: من عاني أو جرح. وكذلك الأفعى النحاسية.

 

- الدرجة /٢٦/ (أمير الرحمة- Prince of Mercy): مئزرها قرمزي ذي حدود بيضاء وبه مثلث أخضر به الحروف الأولى لكلمات: القوة، الحكمة، التناغم. وكذلك قلب ذهبي. يوجد على وشاح هذه الدرجة مثلث ذهبي به قلب ذهبي يتدلى من شريط أرجواني.

 

- الدرجة /٢٧/ (قائد فرسان الهيكل- Knight Commander of The Temple): مئزرها جلد حمل قرمزي، ذو خطوط سوداء وعليه الصليب التيوتوني وبه مفتاح أسود. يوجد على وشاح هذه الدرجة مثلث ذهبي به الحروف I.R.N.I.

 


- الدرجة /٢٨/ (فارس الشمس- Knight of The Sun): مئزرها جلد حمل أبيض به النجمة الخماسية المذهبة. يوجد على وشاح هذه الدرجة شمس ذهبية على الوجه والجزء الشمالي من دائرة البروج.

 

- الدرجة /٢٩/ (فارس القديس أندرو الاسكتلندي- Scottish Knight of Saint Andrew): لايوجد مئزر لهذه الدرجة لكن لها وشاح عليه شمس ذهبية على الوجه، ونصف الكرة الأرضية، تُظهر النصف الشمالي من مسير الشمس (برج الثور إلى الميزان).

 

- الدرجة /٣٠/ (فارس القدوس أو فارس النسر الأبيض والأسود- Knight of Kadosh or Knight of White and Black Eagle): لايوجد مئزر لهذه الدرجة لكن لها وشاح عليه صليب توتوني ذهبي، مطلي بالمينا الحمراء، مع الحروف J. B. .M. على الوجه، وجمجمة من خلال مؤشر على ظهره. 

 

الهيئة الرابعة - "المجمع الأعلى"

إن درجات "المجمع الأعلى"  تختلف كثيراً عن جميع الدرجات السابقة. بحسب وجهة نظر المصادر الماسونية إن درجات هذا الفرع تحاول خلق التوازن المثالي بين الروحاني والزمني. 

وتنقسم درجات الفرع الرابع في "الطقس الاسكتلندي" إلى درجتين، تبدأ بالدرجة /٣١/ وتنتهي بالدرجة /٣٢/ وهي كالتالي:

- الدرجة /٣١/ (المفتش الباحث- Inspector Inquisitor): لا يرتدي صاحبها مئزراً في المجمع الأعلى ولكن في الدرجات الأقل يرتدي مئزراً أبيضاً من جلد الجمل عليه صليب تيوتوني فضي. يوجد على وشاح هذه الدرجة مثلث به الرقم 31.
 

 

 

-  الدرجة /٣٢/ (سيد السر الملكي- Master of The Royal Secret): ومئزرها أبيض ذو خطوط سوداء وعليه نسر ذو رأسين ومخطط لمعسكر الأمراء. يوجد على وشاح هذه الدرجة صليب تيوتوني ذهبي عليه نسر مزدوج أبيض وأسود. 

بلاط الشرف

لا يدرج هذا البلاط كهيئة مثل الهيئات الأربعة السابقة، بل يعتبر رأس هرم "الطقس الاسكتلندي"، ويتألف هذا البلاط  من /٣/ درجات :

- درجة قائد فرسان بلاط الشرف- Knight Commander of The Court of Honor: ويتم اختيار أعضاء هذه الدرجة من قبل المجلس الأعلى من بين حاملى الدرجة /٣٢/ لمدة لا تقل /٤٦/ شهراً قبل انعقاد الجلسة، ويتم اختيارهم لخدماتهم للماسونية أو الإنسانية من قبل المفتش العام الأعظم أو نائبه. ويكون لصاحب تلك الدرجة غطاء رأس أحمر. ولا يجوز لأحد التقدم للحصول على هذه الدرجة. 

 

- الدرجة /٣٣/ (المفتش العام الشرفية- Inspector General Honorary): الاختيار كما في سابقتها ممن مضى /٤٦/ شهراً على حصولهم على درجة قائد فرسان بلاط الشرف وقدموا خدمات جليلة الماسونية أو الإنسانية. وكسابقتها لا يجوز الترشح لها. 

 

(صورة لأحد الماسونيين  بلباس الدرجة /٣٣/ المفتش العام الشرفية)

- الصليب الأعظم لبلاط الشرف أو الدرجة /٣٣/ العاملة (Grand Cross of The Court of Honor): وأعضاؤها قلة قليلة يتم اختيارهم لخدماتهم الاستثنائية للماسونية ومنهم يتم اختيار القائد الحاكم الأعظم وأعضاؤها هم أعضاء المجلس الأعلى للطقس الاسكتلندي ويبقون في هذا المنصب مدى الحياة أو طبقا لمدى ما تتحمله صحتهم.
 

(صورة للشاعر الأمريكي ألبرت بايك، بلباس الصليب الأعظم لبلاط الشرف أو الدرجة /٣٣/ العاملة الأكبر، بصفته الأستاذ الأعظم السابق للمجلس الأسكتلندي الأعلى للولاية القضائية الماسونية الجنوبية من عام ١٨٥٩ حتى وفاته ١٨٩١)

 

المصادر :

  1. "Frequently Asked Questions" Archived 22 October 2013 at the Wayback Machine United Grand Lodge of England retrieved 30 October 2013.
     
  2. "Scottish Rite Freemasonry" The Supreme Council, 33°, A.&A.S.R. of Freemasonry, S.J., USA (2008).
  3. Supreme Council 33°, Ancient Accepted Scottish Rite, Northern Masonic Jurisdiction. https://scottishritenmj.org/
  4. "The Royal Arch". www.knightstemplar.org. Archived from the original on 2018-04-28. Retrieved 2017-06-13.
  5. "Scottish Rite History" Archived 2013-02-17 at WebCite Scottish Rite California. Accessed June 2, 2008.
  6. Southern Jurisdiction" Archived 2007-01-24 at the Wayback Machine The Supreme Council, 33°, A.A. & S.R. of Freemasonry, S.J., USA (2006). 
شارك الموضوع مع اصدقائك !!

مقالات

15-09-2020 1936 مشاهدة
جرجي زيدان والماسونية

لم يثر رجل الجدل كما أثاره جرجي زيدان، فمنهم من اعتبره باحثاً وأديباً وصحفياً موسوعيا ومجدداً في إسلوب الطرح التاريخي، ومنهم من اعتبره مخرباً مزوراً للتاريخ عامة وللتاريخ الإسلامي خاصة  المزيد

24-04-2020 2924 مشاهدة
اسكندر فرح من كبار رجال الماسونية في سوريا نهاية القرن التاسع عشر

قلة يعرفون أن اسكندر فرح و هو من مواليد دمشق سنة 1851م حاز أعلى الدرجات الماسونية في تلك الفترة المبكرة من تاريخ سوريا و حقيقة الأمر أنه عندما تعين مدحت باشا  المزيد

 

صور

 
 
لمتابعة أحدث منشورات دار الوثائق الرقمية التاريخية على شبكات التواصل الاجتماعي :
 
 
 

أكثر الكتب مشاهدة

 
 

أكثر الفيديو مشاهدة

 
 

أكثر المقالات قراءة

15-09-2020 1936 مشاهدة
جرجي زيدان والماسونية

لم يثر رجل الجدل كما أثاره جرجي زيدان، فمنهم من اعتبره باحثاً وأديباً وصحفياً موسوعيا ومجدداً في إسلوب الطرح التاريخي، ومنهم من اعتبره مخرباً مزوراً للتاريخ عامة وللتاريخ الإسلامي خاصة  المزيد