البحث في الموقع

كتاب روح الماسونية وأسرار الإنسانية 1926م أحمد زكي أبو شادي

 
27-03-2020 1798 مشاهدة
 
 

بقيت المحافل الماسونية نشطة في الدول العربية كافة حتى نكبة فلسطين وظهور الصهيونية بكامل عقائدها وباعتبار أن المحافل كانت تضم اليهود، تم التعميم على أن الماسونية مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالصهيونية.

وبعدما كان الانتساب للمحافل الماسونية شرفاً لا يناله إلا صاحب الحظوة ويخضع لشروط معقدة، صار هذا الانتساب تهمة ورذيلة، يحاول من انتسب للمحافل نفيها وإخفاء انتسابه بكل الوسائل.

وبدأت الكتب التجارية التي تناولت الماسونية بالظهور، ولكن للأسف لم تخرج عن كونها كتب بدائية كتبها من يجهل كل شيء عن الماسونية عموماً، والماسونية في الدول العربية خصوصاً.

ولم يكلف نفسهم معدو هذه الكتب بالتفتيش والبحث عن الكتب التي كانت تصدرها المحافل الماسونية وتوزعها على نطاق ضيق نسبيا والتي أقنع بواسطتها هؤلاء الماسونيون نخبة المجتمعات الارستقراطية في الدول العربية بالانضمام لمحافلهم.

كتاب اليوم كتبه رئيس أحد المحافل المصرية وهو محفل شرق بور سعيد رقم 293 وشرح فيه الكثير عن مبادئ ومخططات وطروحات الماسونية من وجهة نظر الماسونيين وذلك في عام 1926. أو على الأقل ما يسمح بنشره منها.

ويمكن تتبع موضوعات الكتاب في الفهرس المرفق.

للحصول على نسخة pdf من كتاب"روح الماسونية وأسرار الإنسانية"

ملاحظة :
الرجاء ذكر اسم الكتاب حين مراسلتنا عن طريق الفيس بوك.
مواضيع ذات صلة :
الملف المرفق
شارك الموضوع مع اصدقائك !!
 
 
لمتابعة أحدث منشورات دار الوثائق الرقمية التاريخية على شبكات التواصل الاجتماعي :
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  كتب

 

أكثر الكتب مشاهدة

 
 

أكثر الفيديو مشاهدة

 
 

أكثر المقالات قراءة

15-09-2020 1936 مشاهدة
جرجي زيدان والماسونية

لم يثر رجل الجدل كما أثاره جرجي زيدان، فمنهم من اعتبره باحثاً وأديباً وصحفياً موسوعيا ومجدداً في إسلوب الطرح التاريخي، ومنهم من اعتبره مخرباً مزوراً للتاريخ عامة وللتاريخ الإسلامي خاصة  المزيد