السنة الأولى من جريدة البشير البيروتية 1870م - الاباء اليسوعيون

22-10-2020    254 مشاهدة

"البشير" صحيفة كاثوليكية إخبارية اسبوعية أنشأها الاب امبروسيوس مونو رئيس الاباء اليسوعيين في سوريا في 3 ايلول 1870م على أنقاض مجلة المجمع الفاتيكاني .

 وقد اتخذت شعاراً لها كلمات السيد المسيح "تعرفون الحق والحق يحرّركم".

كانت في أول عهدها صحيفة بقطع صغير من ثماني صفحات، ثم تحولت في نهاية عام 1872م الى جريدة من اربع صفحات بالقطع المتوسط، وفي كانون الثاني 1871، كان عدد المشتركين فيها 265 مشتركًا، بينهم 205 كهنة.

 وفي مطلع عام 1911م أضحت الجريدة تصدر مرتين اسبوعيا ، وبعد الحرب العالمية الأولى أخذت تصدر يوميا الى أن توقفت عن الصدور عام 1947.

تولى ادارتها الاب يوحنا بلو من عام 1870 حتى 1874م، ثم تولاها الاب يوسف روز لمدة عام واحد 1975-1976م ، تلاه الاب فيلبس كوش لمدة عام واحد أيضاـ ثم تلاه الاب لويس ابوجي لمدة عام واحد أيضا، ثم الاب جرمانوس دروبرتوله حتى عام 1880م، ليعود الاب فيلبس كوش لادارتها،  ثم توالى على ادارتها الاباء بطرس مالية و سليمان غانم و وأنطون صالحاني وهنري لامنس و أنطون رباط، ولويس معلوف الذي استمر في ادارتها من عام 1906 حتى ما بعد 1912م ومن أهم مؤلفاته معجم المنجد.

ورد فيها توثيق وتقارير متميزة عن المنطقة وحواضرها كافة، ففي تلك الفترة كان الآباء اليسوعيين هم الملمين بالكتابة التي لم تكن منتشرة بين العامة، إثر الأمية التي فرضتها الدولة العثمانية على المجتمعات العربية، ووثقت هذه الصحيفة لجوانب تتجاوز تاريخ لبنان فقط إلى تواريخ وأحداث سوريا والأردن وفلسطين وسواها من البلاد العربية. 

تعتبر أعداد هذه الجريدة من أندر الاعداد، ويتوفر لدى دار الوثائق مجموعة كبيرة منها ولكنها بحالة أعداد متفرقة غير متسلسلة، وقد قامت احدى المكتبات ضمن مشاريع الجامعات الأمريكية بأرشفة ونسخ الاعداد الكاملة لهذه الجريدة النادرة، ولكنها اتاحتها للعموم بامكانية التصفح والتنزيل المقيد بصعوبة صفحة تلي الصفحة للاسف، وهي تعد بآلاف الصفحات. 

قامت الدار بتجميع أعداد الصحيفة وضمها ضمن ملف واحد لكل سنة من سنوات اصدار الجريدة لتسهيل البحث والاقتناء  .          

للحصول على ملف PDF لمجلد السنة الأولى من جريدة البشير البيروتية عام 1870م

ملاحظة :
الرجاء ذكر اسم الكتاب حين مراسلتنا عن طريق الفيس بوك.
شارك الموضوع مع اصدقائك !!
لمتابعة أحدث منشورات دار الوثائق الرقمية التاريخية على شبكات التواصل الاجتماعي :

مواضيع اخرى ضمن  جرائد

أصدر الأديب و الشاعر والصحفي الحموي تيسير ظبيان  جريدة «الناشئة العربية»  ثم أصدر جريدة " الجزيرة " بدءا من عام 1932م في سوريا واستمرت بالصدور حتى تم نقل صحيفة (الجزيرة) الى عمان
13-11-2020    162 مشاهدة
جريدة الاقبال البيروتية لصاحبها الاستاذ عبد الباسط  الانسي نقيب الأشراف ومؤسس المكتبة الانسية في بيروت هي من أهم  الجرائد النادرة التي رصدت التحولات السياسية والاجتماعية
10-11-2020    243 مشاهدة
بعدما أصبحت اصبحت جريدة العاصمة هي الجريدة الرسمية الحكومية الدمشقية  وبدأت تصدر كجريدة شهرية حكومية تنشر الأخبار الرسمية و القرارات الحكومية لسوريا تحت الانتداب الفرنسي
10-11-2020    225 مشاهدة
في مطلع سنة 1922م اصبحت جريدة العاصمة الرسمية الحكومية الدمشقية  جريدة شهرية بعدما كانت جريدة اسبوعية وبقيت جريدة حكومية تنشر الأخبار الرسمية و القرارات الحكومية لسوريا تحت الانتداب الفرنسي.
05-11-2020    244 مشاهدة
أصدر الشريف حسين من مكة المكرمة العدد الاول من هذه الجريدة إبان إعلان ثورته على السلطنة العثمانية بما سمي لاحقا الثورة العربية الكبرى عام 1916م.
22-10-2020    282 مشاهدة
تعتبر أعداد هذه الجريدة من أهم المصادر التوثيقية لمرحلة تسلم رجال الاتحاد والترقي الحكم في السلطنة العثمانية ما بعد خلع السلطان عبد الحميد وقبل بدء الحرب العالمية الأولى
21-10-2020    342 مشاهدة

أكثر الكتب مشاهدة

أكثر الصور مشاهدة

أكثر المقالات قراءة

19-11-2020 1126 مشاهدة
طرق إدارة شؤون الولايات العثمانية خلال عهد حكم السلطان عبد الحميد الثاني - ولاية حلب أنموذجاً

اشتهر السلطان عبد الحميد الثاني بقبضته الحديدية، ومتابعته الدقيقة لكل ما يجري في ولايات السلطنة العثمانية عبر آلاف التقارير التي كانت تصله من كافة أرجاء السلطنة  المزيد

16-11-2020 873 مشاهدة
حلب زمن الرومان ثم البيزنطيين وفق سوفاجيه

مع نمو الإمبراطورية الرومانية وانتصارها على مقدونيا الإغريقية عام 197 ق.م، استولى الرومان بالتدريج على سوريا لتعلن رسمياً عام 64 ق.م مقاطعة رومانية.  المزيد

21-11-2020 583 مشاهدة
شارع اسكندرونة بحلب، ماهو أصل هذه التسمية؟

بعدما استلم منصب والي حلب جميل باشا الذي تناولنا سيرته التفصيلية في مقالتنا السابقة "طرق إدارة شؤون الولايات العثمانية خلال عهد حكم السلطان عبد الحميد الثاني - ولاية حلب أنموذجاً "  المزيد