البحث في الموقع

المجلد الأول لجريدة ألف باء الدمشقية السياسية الساخرة 1920- 1921

 
15-12-2019 996 مشاهدة
 
 

المجلد الأول لجريدة " ألف باء" الدمشقية السياسية الساخرة 1920- 1921 لصاحبها يوسف العيسى
ولد يوسف حنا العيسى في فلسطين عام 1870 ودرس في المدارس اللبنانية الارثوذكسية

بدأ عمله الصحفي بالتعاون مع قريبه  حنا عبد الله العيسى لاصدار جريدة "الاصمعي" الفلسطينية عام 1908.

ثم بكتابة الافتتاحية اليومية لجريدة فلسطين التي انطلقت عام 1911 لصاحبها ابراهيم العيسى 
وعندما نشبت الحرب العالمية الاولى، سيق الى الديوان العرفي في دمشق ليحاكم هناك بتهمة الدعوة الى انصاف العرب وتحريرهم من ظلم الاتراك.

وظل في سجن دمشق، الى ان زال الحكم العثماني ثم انتقل عام 1918 لدمشق وأصدر جريدته الشهيرة ألف باء عام 1920.

اشتهر أيضا بأنه أطلق لقب "بدوي الجبل" على الشاعر السوري "محمد سليمان الأحمد"  عندما سئل يوسف العيسى عن سبب تسمية جريدته بهذا الاسم " الف باء" فقال "أننا معشر العرب ما  زلنا في أول أبجدية السياسة العالمية، ولم نحفظ من حروفها سوى حرفي ألف و باء" جعل شعار الجريدة "كن في تفقد عيوبك كعدوك".

وكانت تصدر بشكل يومي في أربع صفحات، وبعد عدة سنوات صارت تصدر ضمن ثماني صفحات، وقد استمر في إصدارها حتى وفاته عام 1948 ليكمل ابنه إصدارها.

احتلت ألف باء في العام الأول من صدورها رأس لائحة الدوريات الدمشقية واستمرت مع «الأيام» و«القبس» في الصفوف الأمامية للصحف السورية.

عمدت عدة جهات لنسخ هذه الاعداد وجعلها متاحة للعموم وعملنا في دار الوثائق على اعادة تبويبها وتصنيفها وإعدادها للتحميل.

للراغبين بالحصول على المجلد الأول من جريدة "ألف باء" لعامي 1920 -1921  المؤلف من 816 صفحة في ملف pdf.

ملاحظة :
الرجاء ذكر اسم الكتاب حين مراسلتنا عن طريق الفيس بوك.
شارك الموضوع مع اصدقائك !!
 
 
لمتابعة أحدث منشورات دار الوثائق الرقمية التاريخية على شبكات التواصل الاجتماعي :
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  جرائد

 

أكثر الكتب مشاهدة

 
 

أكثر الفيديو مشاهدة

 
 

أكثر المقالات قراءة

15-09-2020 1936 مشاهدة
جرجي زيدان والماسونية

لم يثر رجل الجدل كما أثاره جرجي زيدان، فمنهم من اعتبره باحثاً وأديباً وصحفياً موسوعيا ومجدداً في إسلوب الطرح التاريخي، ومنهم من اعتبره مخرباً مزوراً للتاريخ عامة وللتاريخ الإسلامي خاصة  المزيد